الدّكتور الجّراح بوراك تورك يلماز متزوّج وأب لثلاثة أطفال، تخرّج الدّكتور بوراك من جامعة تراقيا كليّة الطّب عام 1995.

بعد التّخرج عمل الدّكتور وراك تورك يلماز في عيادة أغاثا كرانكينهاوس للجراحة التّجميليّة والتّرميميّة في كولونيا في ألمانيا بين عامي 2002-2005، وبين عامين 2005-2009 عمل في كولونيا ألمانيا في عيادة ميديا بارك للجراحة التّجميليّة والتّرميميّة، وبين عامي 2009-2010 عمل بشكل كثيف في قسم الجراحة التجميلية والترميمية والتجميلية في جامعة آخن التقنية في ألمانيا.

في تاريخ 18 آذار  عام 2011 اجتاز الدّكتور الجّراح بوراك تورك يلماز اختبار الجّراحة التّجميليّة لغرفة الأطباء في الرّاين الشّمالي ليصبح اخصّائي في مجال الجّراحة التّجميليّة عمل الدّكتور تورك يلماز في عيادة ميديا بارك للجراحة التّجميليّة والتّرميميّة في كولونيا في ألمانيا بين عامي 2010-2011.

وفي الثّالث من تشرين الأول من عام 2011 قام الدّكتور الجّراح وراك تورك يلماز الحاصل على شهادة جرّاح في عمليّات التّجميل و التّرميم بمتابعة أعماله في تركيا والمنصّات العالميّة ليستمر لينتقل بعد ذلك للعمل في مجال إجراء العمليّات التّجميليّة جنباً إلى جنب مع الدّراسات العلمية في مستشفى أجيباديم في اسطنبول وذلك في عام 2011.

يقوم الدّكتور بوراك و الذي يتبنى المقاربة الشمولية على أنّها المهّمة الأساسيّة في حياته المهنية، بتنفيذ تطبيقات الجّراحة التجميلية من خلال خطته الشخصية والشاملة.

وبحسب رؤية الدّكتور تورك يلماز، لا تقتصر المقاربة الشّموليّة على علاج التّشوهات الجّسدية ومن النّاحية الجّماليّة فحسب، بل تمتد إلى الاهتمام بالناحية العقلية و/أو الاجتماعية للمرضى في نفس الوقت. وحتّى يومنا ها، مازال الدّكتور  تورك يلماز يواصل العمل على هذا النّهج وذلك في إجراء مئات العمليّات الجّراحيّة النّاجحة للمرضى من تركيا ومن جميع أنحاء العالم.

نموذج المرجع